web analytics

ذكاء الرسام مع الملك ذو الاعاقة قصص قبل النوم

مقدمة القصة

تصنف هذه القصة علي انها من قصص قبل النوم يقدمها لكم موقع حكايات اطفال والتي تساعد طفلك في النوم الهادئ وترسم أبتسامة علي وجه طفلك وينام وينهي يومه براحة وسعادة وتساعد هذه القصة في تنمية ذكاء الطفل وتقوي أدراكه وأفكارة .

ذكاء الرسام مع الملك ذو الاعاقة قصص قبل النوم
قصص قبل النوم

القصة

ذات مرة ، كان هناك مملكة وكان الملك هناك ذو إعاقة جسدية حيث أنه كان لا يملك الا ساق واحدة وعين واحدة فقط ، لكنه كان ذكيًا ولطيفًا ومحبوب من شعبة .

عاش الجميع في مملكته حياة سعيدة وعم الرخاء علي المملكة بسبب عدل الملك وحكمتة في ادارة امور المملكه.

وفي أحد الأيام ، كان الملك يسير عبر أحد ممرات القصر وشاهد صور أجداده. لقد اعتقد أنه في يوم من الأيام سوف يسير أطفاله في نفس المدخل ويتذكرون جميع الأجداد من خلال هذه الصور.

لكن ، لم يرسم الملك صورته بسبب إعاقاته الجسدية ، وكان دائما يفكر في كيف سيظهر في اللوحة. لذلك أستدعى العديد من الرسامين المشهورين من مملكته وغيرها من الممالك إلى قصرة .

ثم أعلن الملك أنه يريد وضع صورة جميلة له في القصر يظهر فيها بشكل وفخامة الملوك . وأعلن الملك انه يجب علي من يمكنه تنفيذ ذلك من الرسامين. سيتم مكافأته بناءً على كيفية ظهور الملك في اللوحة .

بدأ جميع الرسامين يتسألون ،  كيف يمكن جعل صورته جميلة جدا ؟ هذا غير ممكن ،حيث أن للملك ساق واحدة وعين واحدة فقط ، وإذا لم يكن الرسم في اللوحة يبدو جميل ، فسيغضب الملك ويعاقبهم ، هكذا كان الرسامين يظنون ، فبدأ كل رسام يفكر في عذر مختلف ، بدأ الجميع في تقديم الأعذار ورفضوا بأدب عمل لوحة للملك .

لكن فجأة رفع أحد الرسامين يده وقال إنني سأقوم بعمل لوحة مرسومة جميلة جدًا لك أيها الملك ستحبها بالتأكيد.

أصبح الملك سعيدًا بسماع ذلك ، وبدأ الرسامين الآخرين يصيبهم الفضول .

أعطاه الملك الإذن وبدأ الرسام في رسم اللوحة ، ثم ملأ الرسم بالطلاء. أخيرًا ، بعد قضاء وقت طويل ، قال إن الصورة جاهزة!.

وكان الرسامون الآخرون يفكرون بالفضول ، كيف يمكن للرسام أن يجعل صورة الملك جميلة لأن الملك معاق جسديًا؟ ماذا لو لم يعجب الملك اللوحة وغضب؟ ، وكثرة الأسئلة لكن عندما قدم الرسام اللوحة للملك، أصبح جميع من في القصر الذهول ، وأيضاً الملك كان في قمة ذهولة وبدأت تظهر عليه ملامح الفرح والسرور .

قام الرسام بعمل صورة كان يركب فيها الملك على ظهر الحصان ، يظهر فيها جانب واحد بها قدمة والأخري لا تظهر ، ممسكًا بقوسه ويوجه السهم ويغلق عينه لكي يحدد الهدف الذي يريد أصابتة . كان الملك مسروراً للغاية برؤية الرسام الذي رسم صورة جميلة وتمكن بذكاء حاد إخفاء إعاقة الملك الجسدية . وأعطاه الملك مكافأة عظيمة وشكرة شكر جذيلاً .

الحكمة والعبرة من هذه القصة:

يجب أن نفكر دائما بإيجابية من الآخرين وتجاهل أوجه القصور فيهم لأن كل منا يمتلك ما يميزة . يجب أن نتعلم التركيز على الأشياء الجيدة بدلاً من محاولة إخفاء نقاط الضعف . إذا فكرنا واتجهنا بشكل إيجابي حتى في المواقف السلبية ، فسنكون قادرين على حل مشاكلنا بشكل أكثر كفاءة .

أقرأ أيضاً : قصة الملك الغاضب مع الوزير الحكيم حكايات اطفال قبل النوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق