قصة الأذن السحرية حكايات قبل النوم

مقدمة عن القصة

قصة الأذن السحرية هي من حكايات قبل النوم مميزة يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بتقديم حكايات قبل النوم للأطفال ودائما ما تكون رائعة وممتعة للأطفال.

تعتبر قصة الأذن السحرية من حكايات قبل النوم للأطفال وتدور أحداث هذه القصة حول شاب يحصل علي أذن سحرية يستطيع بها فهم لغة الحيوانات والطيور وبها تتغير حياته اقرأ في الأسفل حكاية من أفضل حكايات قبل النوم.

قصة الأذن السحرية حكايات قبل النوم
قصة الأذن السحرية حكايات قبل النوم

القصة

ذات مرة كان هناك شاب يدعى سامر وكان يعيش في مملكة من الممالك، وفي أحد الأيام عندما كان يمشي على طول شاطئ البحر وجد سمكة كبيرة قد قذفتها الأمواج وكانت تختنق على الرمال.

كانت السمكة غير قادرة على العودة إلى البحر وحين رأى سامر تلك السمكة أشفق عليها وقرر أن يعيد السمكة إلى البحر. وبعد ذلك صاح شخص ما من الخلف وقال انتظر لحظة وحين نظر سامر إلى الخلف وجد امرأة لا يعرفها هناك.

نظرا لأنه لم يرها من قبل ولا يعرفها، اعتقد سامر أنها كانت تنادي شخصا آخر ومضى قدما فتكرر الأمر وعادت المرأة تناديه مرة أخرى.

وقالت له هذه المرأة :- مهلا انتظر لحظة.

تفاجأ سامر من كلامها فذهب إليها ثم قالت المرأة له :- الملك المحيط أرسلني إلى هنا، السمكة التي أنقذتها هي ابنة ملك المحيط ولأنك أنقذت ابنته الوحيدة أرسلني لكي آخذك إلى مملكتنا أرجوك تعال معي فالملك يريد مقابلتك على الفور.

فقال سامر :- لا أعرف كيف أسبح وكيف يمكنني المجيء إلى مملكتك.

قالت له المرأة :- لا تقلق فأنا حورية بحر إذا تمسكت بي جيدا سوف آخذك إلى مملكتنا بسرعة كبيرة دون تأخير.

عندما دخل الاثنين إلى الماء وأصبحت المياه على مستوى الركبة تحولت المرأة إلى حورية البحر وامسك بسامر جيدا وغادرو الشاطئ.

وفي الطريق إلى ملك المحيط قالت حورية البحر لسامر إذا طلب منك ملك المحيط أن تتمنى شيئا ما فأنصحك بأخباره أنك تريد الأذن السحرية فقط ولأنك أنقذت ابنته فسوف يعطيك إياها.

إذا وضعت هذه الأذن السحرية في أذنك فيمكنك فهم لغات جميع الحيوانات حينها.

وصلوا إلى مكان ملك المحيط واستقبل ملك المحيط سامر بحفاوة وبدأت حوريات البحر في الغناء والرقص.

وبعد بضعة أيام، قال سامر الذي كان هناك كضيف أنه يريد العودة إلى منزله.

اقرأ أيضا : قصة الحق لا يضيع حكايات قبل النوم.

وحينها قال له ملك المحيط :- اطلب ما تتمناه من مملكتنا وطلبك مجاب.

فقال سامر :- لا أريد شيئا سوى الأذن السحرية.

فقال ملك المحيط :- لا يوجد سوى أذن سحرية واحدة في البحر ولأنك طلبت ذلك ستحصل عليها.

ثم أحضر الأذن السحرية وأعطاها لسامر، وبعدها أخذته حورية البحر التي أحضرته إلى المملكة إلى شاطئ البحر وتركته هناك.

وعندما كان يجلس على شاطئ البحر وحده سمع الضجيج الذي أحدثته بعض الطيور وبدافع الفضول لمعرفة ما الذي كان يتحدثون عنه، قام بوضع الأذن السحرية التي كانت وكأنها محارة فوضعها في أذنه وسمع على الفور ما تقوله تلك الطيور.

كلام أحد الطيور :- البشر يعتقدون أنهم الأكثر ذكاء لكنهم لا يعرفون شيء. في منتصف القناة المائية القريبة فان الحجر الذي يمشي عليه الناس عبر هذه القناة هو في الحقيقة قطعة من الذهب خالص ولا يوجد إنسان يعرف هذه المسألة.

اقرأ أيضا : قصة الإناء السحري حكايات قبل النوم.

وبعد ذلك ضحكت الطيور وحينها تفاجأ سامر بما سمعه من الطيور فقرر أن يذهب إلى القناة المائية ورفع الحجر وقام بغسل الطحالب التي تشكلت على ذلك الحجر ووجد كتلة من الذهب الخالص ففهم أن ما قالته تلك الطيور كان صحيحا حقا وأنها لا تكذب.

وعندما كان سامر في طريق عودته إلى المنزل سمع سامر اثنان من الغربان وهما يبكيان فوضع الأذن السحري في أذنه وبدأ استماع إلى المحادثة بين تلك الغربان.

حيث قال أحد الغربان إلى الآخر:- البشر مجرد حمقى تم استدعاء الأطباء من مختلفة البلدان ولكن لن يستطيع أحد أن يعالج أي منهم مرض ابنة الملك فلا يمكن علاج مرضها بأي دواء أو أعشاب لأن هذه لعنة حيث أنه وأثناء وضع أساسات سقف قصر الملك ظل هناك ثعبان عالقة بين ألواح الخشب بشكل غير مقصود وأصبح هذا الثعبان ضعيف لأنه لا يتناول أي طعام ولا يمكن علاج مرض ابنة الملك إلا إذا أطلق سراح ذلك الثعبان.

وهكذا تحدثت الغربان مع بعضهم البعض وحين سماع ذلك قرر سامر أن يذهب إلى قصر الملك ووجد أن الملك قد كتب إعلان خارج قصر الملك يتضمن بأن الشخص الذي يعالج مرض ابنتي سيحصل على المبلغ المطلوب من المال.

اقرأ أيضا : قصة الجاموس الشبح حكايات قبل النوم.

فذهب سامر ودخل ثم قال سأقدم العلاج لابنتك وأعالج مرضها ولكن علي أن أراها أولا فضحك عليه جميع الأطباء في المنزل وقالوا :- هذا الشخص العادي سوف يعالج المرض الغريب الذي لا يمكننا علاجه.

لكن الملك كان على استعداد للسماح لأي شخص بمعالجة ابنته فسمح الملك لسامر بذهاب إلى غرفة ابنة ونظر إليها ثم قال :- هذا ليس مرضا بل هي لعنة هناك مخلوق حي قد تأذى فهناك ثعبان عالق في سقف القصر.

وعلى الفور أمر الملك الخدم بإزالة السقف وتم العثور على الثعبان بين الألواح الخشبية وبدا الثعبان ضعيفا جدا لعدم تناوله أي طعام منذ فترة فأحضروا  الثعبان من السطح وقدموا له الحليب.

شرب الحليب وحصل الثعبان على بعض الطاقة وبدأ الزحف ببطء على الأرض وذهب بعيداً.

وبعد فترة من الوقت نهضت ابنة الملك وهكذا تم علاج مرض ابنة الملك ومن ثم أجرى الملك حفل زفاف ابنته علي سامر بعد أن شفيت من المرض تماما.

اقرأ أيضا : قصة لؤلؤة أفعى الكبرى حكايات قبل النوم.

قصة الأذن السحرية حكايات قبل النوم