web analytics

قصة الأرنب الذكي والأسد قصص عربية للاطفال

مقدمة القصة

قصة الأرنب الذكي والأسد تعد من قصص عربية للاطفال الصغار والتي يقدمها لكم موقع حكايات اطفال والتي يقدم لكم قصص عربية للاطفال الصغار وكل ما هو جيد وجديد من قصص اطفال قبل النوم والعديد من الأنواع ويعد نوع قصص الحيوانات للاطفال هو الذي ستقرأ فيه قصة اليوم وهي قصة الأرنب الذكي والأسد قصص عربية للاطفال .

قصة الأرنب الذكي والأسد قصص عربية للاطفال
قصة الأرنب الذكي والأسد قصص عربية للاطفال

القصة

في قديم الزمان كان هناك أسد يعيش في غابة علي الرغم من أنه ملك الغابة الا انه كان يتصرف بغرور مطلق وكان يقتل الحيوانات التي تصادفه أو بمجرد رؤيتها .

كانت الحيوانات تخاف من الأسد كثيراً وتخاف أن تخرج للبحث عن الطعام ونتيجة ذلك كانت الحيوانات تواجه العديد من المشاكل في بحثها عن الطعام .

إقرأ أيضاً : ماذا حدث مع أسد وخمس كلاب قصة من قصص الحيوانات للاطفال

وفي يوم من الأيام أجتمع حيوانات الغابة بشكل سري لأجاد حل ليمكنها من الهروب من الأسد وفي ذلك الاجتماع قاموا بمناقشة جميع المشاكل التي تواجه الحيوانات بسبب الأسد وبدأت الحيوانات تشعر بالحزن ثم بدأت الحيوانات تفكر كثيراً في أيجاد حل لتلك المشكلة .

وأخيراً قام الذئب وقال : لدي اقتراح بدلاً من أن يقتلنا الأسد جميعاً في وقت قليل نذهب نحن واحد تلو الأخر يومياً ونقدم نفسنا كطعام له وبذلك لن يقتل الأسد أكثر من واحد يومياً وممكن أن نعيش بسلام حتي يأتي كل واحد منا ويكون وجبة طعام للأسد وليس علينا أن نخاف الأسد بعد ذلك .

بعد تفكير كثير من الحيوانات وجدوا ان هذا أنسب حل تلك المشكلة في هذا الوقت وقاموا بالموافقة علي الاقتراح التي قدمة الذئب وهذا يجعلهم يعيشون بأمان علي الأقل حتي يأتي دور كل واحد من الحيوانات .

فذهب الذئب الي الأسد واخبره عما أتفق عليه مع الحيوانات فقال الأسد له بكل غرور وتكبر : أعلن أنا ملك الغابة ، أنا أوافق علي هذا المقترح أنا سأحترم قراراكم ولكن هناك شيء هام وهو أذا تأخرتم في أرسال وجبة الطعام بشكل يومي فسأقوم بقتلكم جميعاً .

وهكذا حزر الأسد الذئب ووافق الذئب علي شرط الأسد وهز رأسه بالموافقة ، ومنذ ذلك الحين كان يذهب كل يوم واحد من الحيوانات عندما يحين دورة ويقدم نفسة كوجبة طعام للأسد .

كان الأسد يقتل ذلك الحيوان ويأكل وجبته بشكل يومي وأستمر هذا الحال حتي يوم من الأيام جاء فيه دور الأرنب ليقدم نفسة للأسد كوجبة طعام .

كان الأرنب ذكي ولم يكن يرغب في أن يذهب للأسد ويموت ، قرر الأرنب بأن يضع خطة ليتخلص بها من الأسد حتي ينجو كل الحيوانات من مصير الحيوانات الحتمي بالموت علي يد الأسد وخطر علي بال الأرنب فكرة .

أقترب الأرنب من عرين الأسد وكان الأسد غاضب جداً لان الأرنب تأخر عليه ، وعندما أقرب الأرنب من الأسد :

قال الأسد للأرنب في غضب : لقد أخبرتكم من قبل بأني سوف أقتلكم جميعاً حينما يتأخر أحدكم لقد خالفتم بوعدكم لي ، لذلك سوف أقتل جميع الحيوانات كما يحلو لي كما حذرتكم .

إقرأ أيضاً : قصة الحمل الصغير والذئب الجائع قصص الحيوانات للاطفال .

فقال الأرنب : سامحني أيها الملك علي تأخري ولكن كان هناك سبب في تأخري سوف أخبرك في الحال .

قال هذا الأرنب بكل هدوء أو تردد فقال الأسد وهو غاضب جداً : هيا أخبرني عن السبب وان لم يكن السبب يستحق فستكون نهايتكم جميعاً .

فقال الأرنب : حسنا ، بينما كنت قادم اليك أوقفني أسد أخر وحاول أن يقتلني وقد أخبرت ذلك الأسد عن عظمتك ولكن لم يصدق وبدا يشتمك ويقلل من شأنك ولكن قلت له وحذرته بأن يتوقف عن سب وشتم ملك الغابة ثم قفز علي ظهري وكان يريد قتلي ثم قلت له بأن الملك سيقتلك أن علم أنك تريد أن تقتلني .

ثم قال ذلك الأسد : ماذا سيفعل هذا الحقير لقد قتلت الكثير من الفيلة بضربهم بمخالبي هذه ممكن أن يكون هذا الملك أحد فرائسي ويمكنني قتلكم جميعاً ولا أحد يقدر علي قتالي وعلي الجميع أن يخضع لحكمي أنا .

وهكذا أهانك هذا الأسد أيها الملك ثم قلت لهذا الأسد الأخر : تعال وتكلم مع الملك باحترام وأخضع لحكمة ، ثم قال هذا الأسد المغرور لماذا علي أن أذهب اليه أنا سوف أبقي هنا وأخبر هذا المدعو بالملك أن يأتي هو الي اذا كان يمتلك الشجاعة وسنري من سيكون هو الملك .

غضب الأسد وقال للأرنب : تعال معي سوف أقضي علي هذا الأسد المغرور بضربة واحدة .

وأمر الأسد الأرنب بأن يدله علي طريق مكان الأسد ، أخذ الأرنب الأسد الي بئر قديم في منتصف الغابة .

فقال الأرنب للأسد : أنظر داخل البئر ، هذا الأسد المغرور ينتظرك في الأسفل منذ فترة عليك أن تلقنه درساً كبير .

ثم قام الأسد ونظر داخل البئر بدأ في الزئير ، ثم سمع صوت زئير أسد أخر في البئر ولم يكن يعلم الأسد ان هذا صدي صوته المتكرر في البئر ولم يكن يعلم أيضاً أن من يراه في البئر هو انعكاس لصورته في الماء ولا يوجد أحد داخل البئر .

فقال الأرنب للأسد سريعً : سيدي الملك أنظر كم هو مغرور .

هكذا أثار الأرنب غضب الأسد وفي الحال قفز الأسد البئر دون تفكير في الأمر .

وعندها لم يجد الأسد أحد في البئر وبدأ في الغرق في مياه البئر لأنه لا يستطيع السباحة وأيضاً تحيط به جدران البئر العالية التي تقيد حركته .

وهكذا مات الأسد وبهذا لم ينقذ الأرنب حياته فقط بل أنقذ حياة الحيوانات الاخرى في الغابة كلها وبدأ الجميع يحتفل بما قام به الأرنب الذكي الذي خلصهم من بطش الأسد المغرور .

إقرأ أيضاً : قصة الصحابي الجليل سفينة مولي رسول الله (ﷺ) مع الأسد .

الموعظة

علينا أن نفكر بذكاء لكي نحمي انفسنا من المخاطر فأن الذكاء هو أفضل من القوة الجسدية في أكثر المواقف التي تمر علينا في حياتنا اليومية .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق