قصة المرآة السحرية قصة عن الأم

مقدمة عن قصة

قصة المرآة السحرية هي قصة عن الأم مميزة يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بتقديم ونشر حواديت أطفال مميزة تساعد على تنمية الفكر الإبداعي لدى الأطفال .

وقصة اليوم ألا وهي المرآة السحرية هي قصة عن الأم وكم يكون حبها لأبنائها ومدى تسامح الأم وغض النظر عن أخطاء أبنائها من شدة حبها لهم .

وتدور أحداث قصة المرآة السحرية بين شخص طموح ولكنه يهجر أمه ويعود إليها بعد معرفة حقيقة الأشخاص الملتفون حوله عن طريق المرآة السحرية ثم يقرر العودة لأمه ليكتشف مدى حبها له وهذه القصة عن الأم تجعل الطفل يدرك مدى حب الأم لأبنائها حقاً.

قصة المرآة السحرية قصة عن الأم
قصة المرآة السحرية قصة عن الأم

القصة

ذات مرة كان هناك ملك اسمه عمر وكان يحكم أحد الممالك العربية ، وكان رجل شجاع جداً .

وكان يملك عمر كل شيء وكل ما يريده يأتيه ، ولكن كان هناك شيء يقلق باله ويحزنه ألا وهو طفولته .

لقد عاش عمر طفولته في فقر شديد ، كان في تلك الأيام يعيش مع أمه في كوخ صغير ومتهالك .

وفي أحد الأيام وعندما كبر عمر غادر المنزل فجأة وأنضم للجيش كجندي ، ثم عمل بجد وتدرج في الرتب العسكرية حتى أصبح قائد للجيش في النهاية .

بعد أن رأى الملك موهبة عمر وقدراته العقلية المميزة والجسدية القوية .

قرر الملك جعل عمر كنائب له وبعد فترة من الزمن مات الملك وأصبح عمر هو ملك البلاد بطريقة ما ، وحتى بعد تولي عمر مسؤولياته ومنصبة المرموق الجديد شعر عمر بالغرور وأن حياته حياته الماضية مثيرة للاشمئزاز .

عندما يتذكر الفقر التي عانى منه في طفولته وأنه الآن أصبح الملك بفضل جهده وعمله ، لذلك لم يعجبه الفقراء لأنهم لم يفعلوا مثلة وأجتهدو في أعمالهم .

لذلك كان عمر يأمر رجاله بوضع المتسولين عندما يأتون للتسول من قصر الملك في السجن .

وفي يوم من الأيام جاء رجل فقير للقاء عمر ، ذهب الرجل الفقير إلى الحارس وقال له :- سيدي أود مقابلة الملك ، فلدي أشياء عجيبة أود أن عرضها عليه وأبيعها له .

ذهب الحارس إلى عمر وقال :- جاء رجل لمقابلتك يا سيدي .

صرخ عمر علي الحارس قائلاً :- لماذا أحضرت هذا الشخص المتسول بدل وضعة في السجن .

قال الحارس :- سيدي ، أن الرجل لم يأتي للتسول أن لديه بعض الأشياء الغريبة التي يريد أن يبيعها لك .

قال عمر :- أحضره لي .

وعندما دخل الرجل علي عمر سأله عمر :- قال الحارس أن لديك أشياء غريبة تريد أن تبيعها لي ، أرني هذه الأشياء بسرعة .

رفض الرجل أن يخرج أي من بضائعة أمام أي أحد سوى الملك فقط .

أمر عمر بأن يخرج الجميع من المكان ، وبعد تنفيذ ذلك بدأ الرجل بفتح حقيبته وأخرج قرص صغير وقال لعمر :- هذا القرص يا سيدي من يتناوله سيصبح حاكم للعالم .

أجاب عمر وهو يبتسم بكل غرور وقال :- أنا بالفعل حاكم العالم لست بحاجة لهذا القرص .

أعتذر ذلك الرجل وبعدها أخرج من حقيبته كيس صغير وقال :- هذا الكيس به مسحوق من يتناوله يتزوج بأمرة جميلة جداً .

قال عمر :- أنا بالفعل متزوج من أمره جميلة جداً ، لا حاجة لي بهذا أيضاً .

اقرأ أيضا : قصة الفتاة الشجاعة حكايات للأطفال.

أعتذر الرجل مرة أخرى وأخرج هذه المرة مرآة وقال للملك :- سيدي ، هذه المرآة سحرية عندما نضع هذه المرآة في وجه أي شخص يمكننا أن نعرف ما يدور في عقله .

قال عمر :- كيف أثق في هذه المرآة .

فقال الرجل :- لا يا سيدي أنها على ضمانتي ، كل ما عليك هو وقبل أن تثق في أي شخص دعه ينظر في هذه المرآة وبعدها ستعرف نواياه الحقيقية .

قال عمر :- أخبرني بسعر هذه المرآة .

قال الرجل :- سأخبرك يا سيدي ولكن من فضلك أن لا تصرخ في وجهي .

فقال عمر :- يمكنك أن تقول ثمن المرآة السحرية بدون أي خوف .

فقال الرجل :- قيمة هذه المرآة السحرية هو تنازولك عن العرش لصالحي وكل ما تملكه حتي ، ولكن قبل أن تغضب لن أخذ مقابل حتي أنت تجرب هذه المرآة على الأشخاص من حولك وأنت ستقرر .

فتعجب عمر وبعد تفكير كثيراً في كلام الرجل قال :- سأجرب المرآة أولا وبعدها سأقرر .

فقال الرجل :- يحق لي سيدي أن أجرب العرش أيضاً وأتحقق من ممتلكاتك وأظن هذا عادل جداً .

وافق عمر ونزل من على العرش وأرتدي ملابس قديمة وأخذ المرآة السحرية وذهب إلى مكان تواجد وزيرة ويده اليمني وقائد الجيش في غرفة مجاورة .

تفاجأ الجميع بملابس الملك البالية ثم وبدون أي مقدمات وضع عمر المرآة السحرية أمام وجه الوزير .

عرف عمر أن الوزير الذي يظنه متواضة بأنه أستحقرة في هذه الملابس وأنه شخص يستغل منصبه لكسب المال الغير شرعي .

 ثم وضع المرآة أمام قائد الجيش وعلم بعدها أن قائد الجيش الذي من المفترض أن يحميه ويحمي المملكة كان يخطط لقتل عمر والاستيلاء على العرش .

اقرأ أيضا : قصة 4 إخوة وكومة العظام قصص أطفال قصيرة.

غضب عمر من الاثنين وحزن بشدة على ما عرفه عن نوايا كل منهم .

ذهب عمر إلى مكان تواجد زوجته ووجدها تتسلي مع الخادمات وتقضي وقت ممتع .

أمر عمر بأن يخرج كل الخادمات من المكان وبالفعل تم تنفيذ الأمر .

وبعدها وضع عمر المرآة أمام وجه زوجته وبعدها علم بأن زوجته لا تحبه وإنما تتصنع هذا لأنه فقط الملك .

وبعدها أختبر أبنائه وأقربائه بالمرآة السحرية وكانت الصدمة بأن لا أحد يحبه أبداً .

غادر عمر القلعة والعاصمة بأثرها وذهب إلى مسقط رأسه الذي كان يكره حتى التفكير فيه .

ذهب إلى القرية أخيراً واتجه إلى الكوخ الذي نشأ فيه .

وعندما وصل دخل عمر الكوخ ووجد أمه وهي نائمة في سريرها في حالة يرثى لها ومريضة وتحتضر .

قام عمر بوضع المرآة أمام وجه أمه ليكتشف بحجم حب أمه له ونقاء حبها له حتى بعد جحود قلب عمر ومغادرته للمنزل بدون أن يسأل عنها تمنت له بأن يعيش حياة سعيدة وكانت تدعي الله له بأن يحفظه من كل سوء .

بكى عمر بشدة وطلب السماح من أمه وهو ينفطر قلبه من البكاء على ما فعله .

 عندما سمعت الأم صوت ابنها فتحت عيناها بصعوبة وبدأت تبكي لشدة سعادتها ثم لفظت أنفاسها الأخيرة وماتت .

منذ ذلك الحين قرر عمر بأن لا يعود للعرش ولكن بدأ في السفر حول العالم ليخبر الجميع بأن حب الأم هو الحب الحقيقي ولن يعادله أي شيء في هذا العالم .

اقرأ أيضا : قصة عن الأم المريضة وأبنها قصص مكتوبة.

قصة المرآة السحرية قصة عن الأم