web analytics

قصة محمد بن المنكدر مع صانع الأحذية صاحب الدعوة المستجابة قصص اطفال اسلامية

قصة محمد بن المنكدر مع صانع الأحذية صاحب الدعوة المستجابة
قصص اطفال اسلامية

القصة

قصة من قصص اطفال اسلامية عجيبة عن محمد بن المنكدر أحد العلماء الصالحين يقول في يوم من الأيام أستسقي أهل المدينة أي طلبوا المطر ودعوا الله بالغيث وكان أهل المدينة يعاني صغيرهم وكبيرهم من القحط وقلة الماء ولكن لم ينزل المطر من السماء بالرغم من دعاء أهل المدينة كلهم وبصلاحهم هذا ولكن لم يشاء الله بأن ينزل المطر .

وفي الليل كنت جالس لوحدي في الظلام في مسجد المدينة ، دخل علي رجل لا أعرفة ولم يرني عندما دخل المسجد ووضع ردائة عنه وبدأ في الصلاة وعندما أنتهي من صلاتة رفع يدة الي السماء وأخذ يدعو الله تعالي ويقول الرجل ( اللهم أن أهل مدينة أهل المدينة طلبو الغيث ما أعطيتهم المطر فأقسمة عليك يا رب أن تسقيهم ) .

محمد بن المنكدر قال بينه وبين نفسة متعجباً ( ان أهل المدينة كلهم دعوا الله بالغيث ولم يهطل ولا قطرة ) فيقول بن المنكدر لازال هذا الرجل يدعو الله حتي استجاب الله وأرعدت السماء .

ويقسم محمد بن المنكدر ويقول والله ما أنزل الرجل يديه الا والمطر ينزل في مدينه رسول الله (ﷺ) ، وبدأ هذا الرجل في البكاء ويخاطب الله ويقول ربي من أنا حتي تستجيب لي ، وظل الرجل يصلي طوال الليل حتي الفجر .

وفي الليلة الثانية جلست في المسجد دخل الرجل المسجد ولم يراني وظل يصلي حتي الفجر ، وفي الليلة الثالثة أتي للمسجد ولم يراني وظل أيضاً يصلي حتي الفجر ولكن هذه المرة أخذت قرار بأن أعرف من هذا الرجل .

ويقول محمد بن المنكدر ولما أنتهت صلاة الفجر في الليلة الثالثة سرت خلف الرجل حتي عرفت منزلة ،ثم ذهبت وفي الضحي رجعت لمنزل هذا الرجل وعندما سألت عليه جارتة أخبرتني بأنه يعمل إسكافي ، فقال بن المنكدر لم يستجيب الله لأهل المدينة وأستجاب لة وهو يعمل في الأحذية .

فذهب محمد بن المنكدر وسلم علي هذا الرجل ، فقال هذا الرجل لأبن المنكدر يا أبا عبد الله حياك الله ما الذي جاء بك ، أتريد أن تصلح حذائك ، فرد بن المنكدر عليه وقال لقد كنت صاحبك ليلة المطر ، فقال الرجل ( ماذا ) ، فقال بن المنكدر لرجل لقد رأيتك وأنت تدعوا الله بالغيث قبل نزول المطر أستجابه لدعائك .

فيحكي محمد بن المنكدر ويقول غضب الرجل علي غضباً شديداً ويقول لي ما شأنك وشأني يا أبا عبد الله ، فيقول بن المنكدر لقد خفت منه لشدة غضبة ، فغادرة وأنتظرتة في الليلة الرابعة ما جاء المسجد حتي الصباح ذهبت الي بيت الرجل فقالت لي عجوز عند باب بيته غفر الله لك يا أبا عبد الله ما صنعت مع الرجل فقلت لها والله ما صنعت شئ فقالت العجوز ما أن خرجت أنت من المنزل الا وأن حمل أمتعتة وخرج من البيت .

فيقول محمد بن المنكدر فظللت أبحث عنه سنوات ولم أجدة الي هذه اللحظة ، هاجر من المدينه كلها لان رجل علم به أن الله أستجاب دعائه .

لهذا أجعل صلاتك فقط لله وصيامك لله وصدقتك لله وذكرك لله ولا تكون مُراءًى تتباهي بطاعتك لله .

أقرأ أيضاً : قصة الصحابي الجليل سفينة مولي رسول الله (ﷺ) مع الأسد قصص اطفال اسلامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق