web analytics

مغامرة حيوانات الغابة قصة قصيرة جدا

مقدمة القصة

قصة مغامرة حيوانات الغابة تعد قصة قصيرة جدا وتنتمي لنوع قصص الحيوانات للاطفال والتي يقدمها لكم موقع حكايات اطفال والذي يقدم دائماً أفضل قصص اطفال لأمتاع الأطفال وتعد هذه قصة قصيرة جدا وتصلح لأن تكون قصة قبل النوم وتدور أحداث هذه القصة بين الحيوانات التي تذهب في رحلة الي المدينة .

مغامرة حيوانات الغابة قصة قصيرة جدا
مغامرة حيوانات الغابة قصة قصيرة جدا

القصة

في يوم من الأيام كانت هناك غابة في هذه الغاية كان يعيش الكثير من الحيوانات و كانوا معتادون علي أن يأكلون سوياً .

و فكر القرد قائلا :نحن لا نخرج ابداً من هذه الغاية ، لماذا لا يمكننا الخروج من بيتنا كما يخرج الناس بسياراتهم .سنذهب الي المدينة ونري أماكن جميله هناك .

ثم قام بمشاركة أفكاره مع الحيوانات الأخرى و أعجب الجميع بأفكاره ، ولكن السؤال كان : كيف سنقوم بمشاركه هذه الفكرة مع الاسد وذلك لأنه هو الوحيد الذي يمكنه اعطاء الأذن بذهاب إلى المدينة لم يرغب أحدا في الذهاب و سؤاله .

وعندها قال القرد : ان الأنسة ثعلب ماكره للغاية هل يمكنك الذهاب و سأله يا أنسه ثعلب ؟

و عندما سألوا الأنسة ثعلب وافقه علي الاقتراح .

و في اليوم التالي ذهبت الأنسة ثعلب للأسد و شاهدت الأسد نائماً بعمق وذلك جعل الثعلب يشعر بالراحة وفكرت في التحدث لزوجة الأسد والجميع يعلم أن الزوجات يروق لهم أخبار السفر خارج الغابة ، استيقظ الاسد و قام الثعلب وزوجة الأسد بأخباره كل شيء عن هذه الفكرة .

ولأن زوجة الأسد تريد الذهاب في هذه الرحلة لذلك بالطبع أعجب الأسد بالفكرة و قام بأعطاء الأذن للجميع لزيارة المدينة و قرر الجميع أن يلتقون اليوم التالي .

و تم أخبار الجميع أن عليهم أن يخبروا الاسد ما سيقوم به كل واحد من الحيوانات بفعله في المدينة وكان يجب علي كل الحيوانات إحضار صناديق الطعام الخاص بهم والآن كلهم متحمسون  لبدء الرحلة .

إقرأ أيضاً : قصة الماعز السحري قاهرالنمور قصة قصيرة للاطفال .

و في ذلك الصباح أستيقظ الجميع باكراً و قام الفيل بارتداء معطفه الأسود المفضل قام الأرنب بارتداء قميصه الأبيض ، وكان لدي الغزال ربطة عنق جميله وقاموا بتكوين مجمعه من ثلاثة حيوانات و بدأت الحيوانات رحلتهم وكان الثعلب والقرد هما ما كانوا يقودون المجموعة ، وبعد فتره وصلوا الي المدينة .

اووووه لا ، هناك شيء ما ليس علي ما يرام ، عندما أنتبه الناس من الحيوانات قاموا بالاختباء في بيوتهم وكانوا يسترقون الأنظار من خلال الشبابيك .

قام بائعين الفواكه بترك أمتعتهم علي الطريق وبدأ جميعهم بالهروب بعيداً .

كل هذه الفواكه الطازجة والخضراوات كانت مغرية للغاية للحيوانات الغاية ولكنهم لم يأكلونها خوفً من غضب الأسد و أكملوا السير و أخيراً وصلوا إلى الحديقة وللمرة الثانية قام البائعون علي جانب الطريق بالهرب من الحيوانات البريه .

ومع الوقت وأثناء رحلتهم بدأت الحيوانات تشعر بالجوع فقاموا بالاستعداد للغداء الذى احضره معهم قام الأرنب بأحضار الفجل و الخيار أحضر والأسد أحضر اللحم وقام الفيل بأحضار الكثير من قصب السكر و أكلوا جميعاً الكثير من الطعام ،

كانوا يجلسون أسفل شجره و كان هناك مصور جالس بالقرب من الشجرة وأتي أمامهم ببطء والتقط صوره جميله للغاية لهم ثم بعد ذلك قاموا بمقابله الحيوانات التي تسكن الحديقة وهناك رأوا قطار جميل .

و جلسوا جميعاً فيه ولكن عندما شاهدهم السائق فر هارباً من القطار خائفاً ، ثم قام الدب بقيادة القطار لقد كانت رحله ممتعه ثم قاموا بالعب بألعاب اخري ، وقاموا بالعب علي الارجوحة ، وكان الفيل ثقيل للغاية فلم يتمكن من الاستمتاع بالأرجوحة كانت رحلتهم الي المدينة رائع و تسلوا كثيراً.

ثم قاموا بالعودة للغابة و قرروا العودة الي المدينة كل عام .

إقرأ أيضاً : قصة الفيل والنملة قصص اطفال قصيرة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق