web analytics

قصة الثعلب المكار والذئب الجائع قصص الحيوانات للأطفال

مقدمة القصة

قصة الثعلب المكار والذئب الجائع تعد من نوع قصص الحيوانات للأطفال التي يقدمها لكم موقع حكايات اطفال وستكون هذه القصة درس مهم في لطفل يتعلم منه الذكاء والدهاء وكيفية التصرف في المواقف الحرجة .

قصة الثعلب المكار والذئب الجائع قصص الحيوانات للأطفال
قصة الثعلب المكار والذئب الجائع قصص الحيوانات للأطفال

القصة

في يوم من الأيام عاش ذئب في الغابة وفي أحد الأيام لم يجد الذئب ما يأكله ولم يستطيع تحمل شدة الجوع وكان ينتظر بفارغ الصبر أن يجد أي حيوان في الغابة وفي تلك اللحظة كان هناك ثعلب يمشي في الغابة ومن دون أن يفكر قفز الذئب وأمسك الثعلب .

أستجمع الثعلب الخائف قواه وقال لذئب : ماذا تريد يا صديقي العزيز لقد قفزة علي ظهري فجأة .

قال الثعلب هذا ببراءة وكأنه ينوي علي فعل شيء .

قال الذئب : أيها الثعلب المخادع حيلك الذكية لن تنفعك اليوم علي أي حال .

ضحك الثعلب كثيراً ، لم يفهم الذئب السبب الذي جعل الثعلب يضحك .

فقال له : من الممكن أن تضحك لأنك لا تعلم ماذا تفعل من شدة الخوف .

فقال الثعلب وهو مبتسم : أنا لست خائفاً من الموت أنا لا أعلم كيف ومتي سوف يأتي أنا فقط أضحك لأنك أمسكت بي بدلاً من أن تقتل نمر أو أسد هذا هو سبب ضحكي .

أقرأ أيضاً : قصة الحمل الصغير والذئب الجائع قصص الحيوانات للأطفال

ثم قال الذئب غاضب : لا تتصرف بذكاء .

ثم حاول الذئب قتل الثعلب بضربة علي رقبته ، فقال الثعلب حينها : صديقي العزيز يمكن أن تأكلني بلا شك ولكن ، قبل ذلك علي أن أخبرك شيء ما ، عندما أمسكت بي كنت في طريقي لجلب قطعة من الزبدة والتي هي وجبتي المفضلة لأولادي الصغار وهم ينتظروني الأن .

تفاجأ الذئب بما قاله الثعلب وقال له : قطعة من الزبدة كيف يبدو شكلها .

فقال الثعلب : أن الزبدة ذات مذاق لذيذ وهي تذوب حين أكلها ، لابد أن تأكلها حيث من الصعب شرحها لك .

وهكذا أستمر الثعلب في وصف الزبدة باهتمام فأثار الأمر اهتمام الذئب كثيراً .

وقال الذئب : لقد سمعت فقط عن الزبدة ولم اتذوق منها حتي الأن .

فقال الثعلب : سوف أخبرك يا صديق العزيز ، يقوم التجار بصنع الزبدة هذه ويقومون بحفظها في أماكن سرية سأذهب وأجلبها لك .

فقال الذئب : كنت قد أخبرتك مسبقاً أن حيلك لن تخدعني بها ، أنت تحاول الهروب عن طريق هذه الحيلة أنا لست غبياً هيا بنا سنذهب معاً ولن أتركك ولو لحظة واحدة .

فقال الثعلب : هذا جيد ، لنذهب أذاً الي هذا المكان حيث وجود الزبدة .

ذهب الذئب والثعلب مع بعضهم البعض فوجدوا بئر في وسط الغابة نظر كلاً منهم داخل البئر فشاهدوا صورة القمر واضحة في الماء .

فقال الثعلب : أنظر الي هناك انها قطعة من الزبدة كم هي جميلة .

فقال الذئب : توقف عن ذلك هيا قم بالنزول في البئر وأحضرها في الحال .

كان يوجد هناك بكرة أعلي البئر وكان هناك حبل وفي نهاية طرف من الحبل أناء مربوط في كل طرف فجلس الثعلب في أحد من الأواني ونزل داخل البئر ، كان الذب ينتظر بقلك وتسأل لماذا تأخر الثعلب في الخروج من البئر ومعه الزبدة .

فقد الذئب صبره وقال لثعلب : لماذا تأخرت كل هذا في احضار الزبدة أيها الثعلب .

فقال الثعلب : أنت تبدو قلق ، قطعة الزبدة هذه كبيره وثقيلة جداً ولن أذا نزلت معي الي أسفل البئر سنتمكن من اخراجها من هنا .

ومن دون تفكير في الأمر قفز الذئب في الأناء الأخر ودفع نفسة داخل البئر وأثناء ما كان الذئب يدخل الي قاع البئر كان الثعلب يصعد الي أعلي لأن وزنة خفيف وأقل من الذئب .

وهكذا خرج الثعلب الماكر من البئر وترك الذئب مسجون داخل البئر وبهذا هرب الثعلب من الذئب .

أقرأ أيضاً : قصة البيض الذي أصبح دجاج بعد الطهي قصص اطفال هادفة

شارك معنا الدرس الذي تعلمته من هذه القصة في التعليقات في الأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق