قصة الصياد وحورية بحر قصص قبل النوم خيالية

مقدمة عن القصة

قصة الصياد وحورية بحر هي من قصص قبل النوم خيالية للأطفال يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بنشر أجمل قصص قبل النوم خيالية للأطفال.

قصة الصياد وحورية بحر تعتبر من قصص قبل النوم خيالية تدور أحداثها حول أخوين يتبادلان أعمال بعضهم البعض وتكون النتيجة غير مرضية تابع القصة في الأسفل لقراءة قصة من أجمل قصص قبل النوم خيالية.

قصة الصياد وحورية بحر قصص قبل النوم خيالية
قصة الصياد وحورية بحر قصص قبل النوم خيالية

القصة

في قديم الزمان كان هناك شقيقان وهم حسان وتيسير وكان يعيش الأخوة في إحدى القرى بالقرب من شاطئ البحر.

كان حسان يصطاد الأسماك في البحر يوميا بينما كان تيسير يطارد الحيوانات في الغابة باستخدام القوس والسهام.

كان حسان رجلا جادا بينما كان تيسير رجلا مرح لكنهم كانوا حنونين على بعضهم البعض.

وفي أحد الأيام ذهب تيسير إلى شقيقه الأكبر حسان في الصباح وقال له :- أنت تذهب لصيد الأسماك كل يوم وانا اذهب لصيد الحيوانات دعنا نقوم بشيء مختلف ونستمتع بذلك، دعنا نتبادل المهام تذهب أنت لصيد الحيوانات واذهب أنا لصيد الأسماك.

لكن حسان لم تعجبه هذه الفكرة. ولان شقيقه الأصغر أراد أن يفعل ذلك وافق في نهاية المطاف على ذلك.

وفي اليوم التالي ذهب حسان لصيد الحيوانات وذهب تيسير لصيد الأسماك وفي المساء عاد حسان إلى المنزل من دون صيد أي حيوان كما عدا تيسير من دون أن يصطاد أي سمكة وفقد صنارة الصيد.

اقرأ أيضا : قصة جزاء الطمع قصص قبل النوم خيالية.

فقال تيسير :- لقد أخبرتك من قبل أن ذلك لن ينجح ولكنك لم تستمع إلى.

أقر حسان أنه ارتكب خطأ كبيرا وقال لأخيه :- لقد فقدت صنارة الصيد بسببي. سأجلب لك واحدة بدلا منها.

فأجاب تيسير أخيه وهو يصرخ :- لست بحاجة إلى ذلك كنت مرتاح بخطاف الصيد ذلك بالتحديد.

لكن حسان ظن أن عليه جلب خطاف السمك الذي فقد في البحر بسببه فذهب حسان إلى الصخور حيث جلس لصيد الأسماك وقفز في الماء.

غاص حسان في عمق المياه لكنه لم يجد شيئا هناك بعد بعض الوقت وجد شيء ساطع تحت الماء عندما نظر بوضوح وجد أنه مبنى جميلا.

كان ذلك المبنى مغطى بالطحالب ونبات الحشائش البحرية، بدا الأمر وكأنه حديقة حول المبنى.

بدأ حسان الذي هبط بين شجيرات البحرية وبدأ في البحث بالمناطق المحيطة وأثناء ذلك خرجت حورية جميلة من ذلك المبنى.

اقرأ أيضا : قصة تحول رجل إلى نمر قصص قبل النوم خيالية.

تفاجأت الحورية عند رؤية حسان وقالت :- من أنت؟

قص حسان قصته لتلك الحورية فقالت له حينها :- هذا بيتي تعال معي سيبحث والدي عن خطاف السمك الذي فقدته.

ذهب حسان إلى المبنى مع تلك الحورية وكان المبنى هو قصر ملك المحيط وكانت ابنته جميلة جدا.

استقبل ملك المحيط حسان واعد له مائدة طعام جميلة وبعد تناول الطعام استدعى أنواع مختلفة من الأسماك وأمر الجميع بالحضور.

ثم جاءت جميع الكائنات البحرية إلى هناك وقال الجميع أنهم لا يعرفون عن خطاف السمك شيئا وفي الوقت نفسه كان هنالك وزير بجانب الملك وقال له :- أيها الملك جاء الجميع إلى هنا ولكن القرش لم يأتي وقد كانت سمكة القرش تعاني من آلام في حلقه وكان ينتظر قدوم الطبيب.

وعلى الفور أرسل ملك المحيط الطبيب إلى القرش وبعد فترة من الوقت احضر الطبيب صنارة الصيد الذي قام بإخراجها من فم القرش بعد إجراء جراحة له.

اقرأ أيضا : قصة الأذن السحرية قصص قبل النوم خيالية.

حين رأى ذلك قال حسان هذه هي الصنارة التي فقدتها وأخذ حسان خطاف الصيد على الفور.

وكان يرغب في الرحيل ولكن ابنة ملك المحيط لم يعجبها ذلك فقالت لحسان :- عليك أن تبقي هنا دعنا نتزوج ونعيش بسعادة مع والدي.

كان حسان يريد أيضا أن يتزوجها ولكنه لا يستطيع العيش هناك وترك شقيقه الأكبر.

فقال لها حسان :- ألا يمكن أن تأتي معي؟

فقالت له الفتاة :- سوف يتغير مظهري إذا خرجت من هذا المحيط.

وانتهى الحديث بينهم وغادر حسان وخرج من المحيط وذهب إلى المنزل وأعطى خطاف الصيد إلى أخوه تيسير.

شعر تيسير بالسعادة لأن أخوه الأصغر قد عاد إليه بأمان وليس لأنه حصل على خطاف الصيد وشعر بالحزن أيضا لأنه صرخ على أخيه من أجل خطاف صيد الأسماك.

اقرأ أيضا : قصة شبح الجد قصص قبل النوم خيالية.

لم يكن حسانا مهتم بالصيد من بعد رحلته في المحيط وبدأ يفكر بابنة ملك المحيط واعتاد أن يذهب إلى الشاطئ كل يوم وينظر إلى الأمواج وكان يشعر بخيبة أمل.

وفي أحد الأيام عندما كان يمشي على الشاطئ حدث مد وجزر عال في المحيط بدأت السماء تمطر بغزارة مع رياح قوية ثم خرجت ابنة ملك المحيط من الماء.

عند رؤيتها تفاجأ حسان وبعد فترة من الوقت جاءت إلى حسان فشعر بالسعادة ثم أخذها معه وذهب إلى شقيقه الأكبر عند رؤيتهم شعر تيسير بالسعادة وأتم لهم أمور الزواج.

أمضى حسان وزوجته ثلاثة أيام بسعادة واستمتعوا جدا وفي اليوم الثالث ذهبوا إلى شاطئ البحر في المساء ومع غروب الشمس حدث تغير غريب لزوجة حسان وفي غضون ثواني أصبحت سمكة وقفزت في البحر واختفت.

اعتاد حسان الذهاب إلى شاطئ البحر كل يوم لكنه لم يراها مرة أخرى وهكذا أمضى حياته.

اقرأ أيضا : قصة خاتم سحري قصص قبل النوم خيالية.

قصة الصياد وحورية بحر قصص قبل النوم خيالية