قصة الزوجين البخيلين قصص أطفال مكتوبة

مقدمة عن القصة

قصة الزوجين البخيلين تعد واحدة من قصص أطفال مكتوبة بأسلوب يسهل فهمه ومقدمة إليكم من موقع حكايات أطفال المعروف بقصص أطفال مكتوبة لقراتها قبل النوم أو لتنمية قدرة القراءة لدى الطفل.

وتعد قصة الزوجين البخيلين من قصص أطفال مكتوبة بأسلوب حواري وتسلسل أحداث مترابطة وتدور أحداث هذه القصة بين زوجين يعيبهم البخل وينشأ بينهم الشجار بسبب من يأخذ فطيرة إضافية وتتسلسل الأحداث وتنتهي بدرس لهم.

الزوجين البخيلين قصص أطفال مكتوبة
الزوجين البخيلين قصص أطفال مكتوبة

القصة

 ذات مرة كان هنالك زوجان هنديان يدعيان دليلة وتيسير وكانوا من الديانة الهندوسية ويعيشان في إحدى القرى الهندية.

كانوا يضرب بهم المثل في البخل ولم يقدم الزوجان الطعام لأي شخص من قبل واعتادوا على توفير المال من خلال عدم تناول الطعام.

وفي أحد الأيام كان الجميع يحتفلون بأحد الأعياد.

فقال تيسير لزوجته :- عليك أن تحضري بعض الفطائر ، فقد مضى وقت طويل على آخر مرة أكلنا فيها الفطائر واليوم هو عيد.

فقالت زوجته :- حسنا سأقوم بإعداد الفطائر ، عليك أن تذهب إلى السوق وأن تشتري لنا الدقيق.

ذهب تيسير إلى السوق واشتري بعض الدقيق ثم بدأت في الطهي ووجدت أن الدقيق قليل فأضافت كمية متساوية من الأرز وطحنته حتي تزيد من الدقيق.

لكنها حصلت على كمية قليلة من الدقيق بعد كل ذلك ، وكان بذلك المقدار يمكنها تحضير فطيرتين كبيرتين فقط.

إذا صنعت أربعة فطائر من هذا الخليط سيكون حجمها صغير جدا لذا أعدت ثلاث فطائر فقط.

جاء تيسير الذي كان بخيلا للغاية لتناول الفطائر وجلس في المطبخ.

أحضرت دليلة الفطار الثلاث ووضعتهم أمام زوجها تيسير.

وعندما رأى تيسير الفطائر قال :- لماذا صنعت ثلاثة فقط ، كيف سنتقاسم هذه الفطائر.

فقالت زوجته الطماعة والبخيلة :- أمر بسيط اثنان لي واحدة لك.

فاعترض تيسير علي هذا وقال :- لماذا ؟ بما أنني زوجك يجب أن أحصل على فطيرتين وستحصلين انتي على فطيرة واحدة.

فقالت زوجته :- لقد قمت بإعداد الخليط بالكامل بيدي وأشعلت النار وسكبت الخليط علي المقلاة وأعددت الفطار لذلك يجب أن أحصل على فطيرتين وستحصل أنت على واحدة.

اقرأ أيضا : قصة 4 إخوة وكومة العظام قصص أطفال مكتوبة.

فقال تيسير بغضب :- ألم أقم بشراء الدقيق بأموالي ، لذلك يجب أن أحصل على فطيرتين وستحصلين على واحدة.

حتى بعد المجادلة لفترة طويلة لم يتمكنوا من اتخاذ القرار.

فقال دليلة لزوجها :- لدي فكرة دعنا نستلق علي الأرض دون تحرك والشخص الذي يتحرك أولا سيكون الخاسر وسيحصل الفائز على الفطيرتين والآخر على فطيرة واحدة.

وفقا لهذا الاتفاق وضع كل من دليلة وتيسير أنفسهم على الأرض وظل الزوجان عيونهما مفتوحة دون تحريك مقل العيون.

وفي الوقت نفسه ، جات سيدة من المنزل المجاور من أجل استعارت غربال ونادت على دليله.

ولئن لم يقم أحد بالرد عليها ذهبت تلك السيدة إلى المطبخ لكي تأخذ غربال وتعلم دليلة بأخذه لاحقا.

ولكنها وجدت كل من الزوج والزوجة على الأرض دون أي تحرك ويفتحان أعيونهم دون أن تحريكها حتى.

خرجت السيدة التي اعتقدت أن الزوجين قد ماتوا وأخبرت الآخرين في القرية وجاء الجميع إلى منزل دليلة وتيسير.

ولأن الزوج والزوجة لم يقوموا بأي حركة كان أهل القرية شبه متأكدين أنهم لقوا حتفهم حقا. فأخذ أهل القرية الزوجان إلى المقبرة ، وعلى رغم ذلك لم يقم تيسير وزوجته بأية حركة ولم يحركوا حتى مقل عيونهم.

بعد فترة من الوقت لم يكن هناك حركة أيضا ، فقرروا أهل القرية بان يحرقوهم حتى يتم مراسم الدفن في معتقداتهم الدينية.

وفجأة نهضة دليلة على الفور خوفاً من النار فصرخ زوجها قائلا :- أنت الخاسرة لذلك سأحصل على اثنين من الفطائر وستحصلين على واحد فقط.

عندما شاهد أهل القرية تيسير ودليلة وهم يتحدثون مع بعضهم الناس شعروا بالخوف ولان الوقت كان متأخرا في المساء ، ظن الناس أن الزوجين أصبحا اشباحين ويتقاسمان عدد الأشخاص لأكلهم حين رؤية ذلك هرب الجميع.

اقرأ أيضا : وفاء الكلب العجوز قصص أطفال مكتوبة.

وفي وقت لاحق وأثناء عودة تيسير إلى المنزل مع زوجته وعندما وصلوا إلى بركة الماء القريبة من قريتهم.

أصيب أمجد الذي كان يرعى بقطيعه من الماشية وظن أنهم أشباح وترك الأبقار وهرب من هناك ولم يفهم الزوجان سبب فرار الناس بعد رؤيتهم.

كان أمجد قد نشر الشائعات في القرية أن تيسير ودليلة أصبح كلاهما أشباح.

لذلك عاش جميع القرويون في خوف من أن الأشباح ستهاجمهم لذلك وضع عمدة القرية خطة لإنقاذ القرويين من هذا الخطر.

ودعي أحد الرجال الذي يعمل في طرد الأرواح الشريرة للقبض على الزوجين الذين أصبحوا أشباح.

اقرأ أيضا : قصة الفتاة الشجاعة قصص أطفال مكتوبة.

كان ذلك الرجل الموكل بطرد الأشباح مشهورا جدا في القرية وعندما تقبل هو والعمدة فقال له عمدة القرية :- عليك أن تخلص القرية والقرويون من الأشباح فهل أنت جاهز ؟.

فأجاب الرجل للعمدة قائلا :- إنه أمر سهل للغاية سوف اقبض على هذه الأشباح بالتأكيد .

ذهب هذا الرجل للبحث عن الأشباح وهو يركب حصان وعندما وصل إلى بركة ماء ربط حصانه بمسمار في جذع من الشجرة.

ثم بدأ بالبحث عن الأشباح حول البركة ، وفي هذه الأثناء اعتقد تيسير ودليلة اللذان كانوا يختبئون ولا يراهم هذا الرجل فوقفوا حتي يظهرون له الاحترام لأنه أكبر منهم.

وعند رؤية الزوج والزوجة فجأة شعر الرجل بالخوف وعلى الفور قفز وركب على حصانه ولان تصرفات الرجل غريبة شعر الحصان بالخوف وغادر مسرعة ساحب المسمار من جزع الشجرة.

اقرأ أيضا : رحلة البحث عن السعادة قصص أطفال مكتوبة.

وعندما بدأ الحصان بالجري بدأ المسمار الذي كان مربوط بالحبل المثبت في جزع الشجرة يضرب الرجل على ظهره فظن أن هؤلاء الأشباح كانوا يضربونه وبدأ يصرخ قائلا :- يا إلهي ، أيها الأشباح اتركوني وشأني لن أزعجكم مرة أخرى.

حين رأى الناس ذلك بدأ الجميع يضحك على ذلك الرجل.

وفي وقت لاحق ذهب الزوجان إلى المنزل في منتصف الليل. لم يجدوا أي شيء في المنزل أخذ الناس جميع أشيائهم الذين يملكوها في المنزل.

شعرت دليلة بالحزن وبكت بصوت عال وعلم كل من الزوج والزوجة أن جميع القرويين كانوا يعتقدون أنهم أشباح.

لذلك ظنوا أنه لن يكون من الأمن البقاء في تلك القرية وذهبوا إلى قرية أخرى.

وشعر تيسير وزوجته لان ما أصابهم كان بسبب بخلهم واعتقد كل منهم أن هذا قد حدث بسبب الفطائر لذلك قرروا بأنهم لن يتناولون الفطائر مرة أخرى.

اقرأ أيضا : قصة المرآة السحرية قصص أطفال مكتوبة .

الزوجين البخيلين قصص أطفال مكتوبة