قصة شبح الغابة قصص أطفال رائعة

مقدمة عن القصة

قصة شبح الغابة هي واحدة من قصص أطفال رائعة يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بتقديم دائماً قصص أطفال رائعة.

قصة شبح الغابة تعتبر من قصص أطفال رائعة تدور أحداثها حول شبح يسكن شجرة معينة ولا يخرج عن حدود ظلها من كثرة كسلة تابع القصة بالأسفل لمعرفة كيف تغير سلوك الشبح في واحدة من قصص أطفال رائعة للغاية.

قصة شبح الغابة قصص أطفال رائعة
قصة شبح الغابة قصص أطفال رائعة

القصة

ذات مرة كان الملك ياسر يحكم مملكة من الممالك وكان يحب الصيد كثيرا، اعتاد أن يذهب لصيد الحيوانات في الغابة في كثير من الأحيان.

وفي يوم من الأيام ذهب الملك إلى الصيد ورأى غزال وقرر مطاردة ذلك الغزال وتوغل في الغابة ثم قتل هذا الغزال بضربة سهم واحد.

ثم ذهب الملك باتجاه العاصمة يحمل هذا الغزال على كتفه وكان الجو حارا جدا في فترة ما بعد الظهر.

تعب الملك وهو يمشي ويحمل ذلك الغزال وعندها فكر أن يأخذ قسط من الراحة فرأى شجرة أثاب كبيرة في الغابة ففكر أن عليه أن يجلس ويرتاح لبعض الوقت هناك.

أبقى الغزال تحت الشجرة وجلس هناك وفي غضون ثوان ظهر شبح أمام الملك وقال له :- سوف أكلك لقد وصلت إلى آخر مكان ستذهب إليه في حياتك أنت لا تعرف أين تجلس الآن.

فقال له الملك حينها :- من أنت ولماذا تريد أن تأكلني؟

فقال له شبح :- أنا شبح وهذه الشجرة هي ملك لي ولدي الحق في أكل كل من يأتي تحت هذه الشجرة ولا أحب التنقل كثيرا لذلك لا أذهب إلى أي مكان أبعد من ظل هذه الشجرة وأيضا أنا لا أضر أي شخص خارج ظل هذه الشجرة وبالمثل لن أترك أي شخص يأتي تحت هذه الشجرة أفهمت قصدي الآن؟

فقال الملك :- هذا عظيم جدا ولكن لا يمكنك العثور على حل دائم لمشكلة طعامك عن طريق اكلي الآن أليس كذلك؟ كل هذا الغزال الذي اصطدته الآن واملأ بطنك، أنا ملك هذه المملكة وسأرسل رجلا لك ومعه مختلف المواد الغذائية لتناولها كل يوم.

وعند سماع ذلك شعر الشبح بالسعادة وحذر الملك قائلا :- سأتركك الآن ولكن إذا لم ترسل الطعام في الوقت المناسب كل يوم سوف آتي إليك وأقتلك ولن تفلت مني أبدا.

وبعدها عاد الملك إلى قصره وعندما وصل إلى القصر استدعى وزيره وقال له كل شيء.

فقال له الوزير :- يا أيها الملك لا تقلق هناك الكثير من السجناء في السجن دعنا نرسل واحدا منهم كل يوم مع مختلف أصناف الطعام إلى ذلك الشبح ولن يحدث لك أي مكروه.

وافق الملك على إرسال السجناء إلى الشبح وبعد بضعة أيام لم يكن هناك سجناء لإرسالهم وأصبح السجن فارغ تماما.

ثم فكر الملك لفترة من الوقت وأصدر إعلان يتضمن أنه سوف تعيين الشخص الذي يذهب إلى شجرة الشياطين التي تقع في وسط الغابة ويأخذ المواد الغذائية كقائد للجيش ويحصل أيضا على وزنه ذهب.

سمع شاب يدعى سالم هذا الإعلان ولم يكن يستطيع سالم كسب ما يكفي من المال حتى وإن عمل كثيرا وأراد الحصول على مع منصب قائد الجيش.

قرر أن يذهب إلى الشبح ويلقنه درس وتكون هي فرصته الوحيدة لكسب المال فذهب إلى الملك وقال له حينها :- سأذهب إلى شجرة الشبح في منتصف الغابة وأعطى له المواد الغذائية كما تأمر يا سيدي.

فوجئ الملك حين سمع ذلك ثم أخذ سالم جميع المواد الغذائية وذهب إلى الشجرة حيث يقيم الشبح لكنه وقف بعيدا عن ظل الشجرة ونادى على الشبح.

اقرأ أيضا : قصة تحول رجل إلى نمر قصص أطفال رائعة.

وبعدها نزل الشبح من الشجرة وطلب منه وضع الطعام تحت الشجرة فقال له سالم بكل حزم وأسرار :- تعال وخذ هذه المواد الغذائية.

فقال الشبح :- لن أخرج من تحت ظل هذه الشجرة.

وقف سالم في مواجهة الشمس وجعل ظله يقع تحت الشجرة عند رؤية ذلك غضب الشبح وصاح قائلاً :- ماذا تفعل هل تلعب معي؟

فقال له سالم بعد ذلك :- هذا هو ظلي أيها الشبح كله إذا استطعت لذلك سبيلا.

وهكذا استفز سالم الشبح حاول الشبح بأكثر من طريقة أن يمسك بظل سالم وتناوله كطعام لكنه لم يستطع القيام بذلك.

فقال سالم :- أخبرني الآن هل أكلت فأنا راحل الآن.

فقال الشبح في غضب :- أيها الغشاش لقد خدعتني بذكائك ليس أنت من سيدفع الثمن إنه الملك.

فقال سالم :- عليك أن تغير سلوكك على الأقل الآن وسوف تحصل على حياة جيدة في المرة القادمة ساعد الآخرين وحينها سوف يقدر الجميع ذلك الشيء وأن تغادر هذا المكان التعيس وبذلك يمكنك أن تتخلص من هذه الحياة التعيسة وهذه هي نصيحتي لك.

فقال الشيح في حيرة :- ولكن كيف يمكن إرضاء جوعي؟

فقال له سالم سأطلب من الملك أن يضع المواد الغذائية في مبنى خارج المملكة، اترك هذه الشجرة وعش حياة سعيدة هناك، أن حياتك هنا هي بلا معنى وهي حياة تعيسة انظر إلى نفسك.

فعل الشبح كما أخبره سالم وعاش حياة سعيدة فعلا وقام الملك بعدها بمدح سالم لما قام به من تغيير كبير في حياة الشبح باستخدام ذكائه كما ومنحه مكافأة وعينه قائدا عام للجيش.

اقرأ أيضا : قصة الوزير الحكيم قصص أطفال رائعة.

قصة شبح الغابة قصص أطفال رائعة