قصة لؤلؤة أفعى الكبرى قصص قصيرة للأطفال

مقدمة عن القصة

قصة لؤلؤة أفعى الكبرى هي قصة من قصص قصيرة للأطفال المقدمة لكم من موقع حكايات أطفال المعروف بتقديم قصص قصيرة للأطفال رائعة وجميلة.

وتعد قصة لؤلؤة أفعى الكبرى واحدة من أفضل قصص قصيرة للأطفال تدور أحداثها حول فتاة جشعة وتكون نهايتها بسبب هذا الطمع الذي يملأ قلبها وما يميز هذه القصة أنها قصة من قصص قصيرة للأطفال رائعة ومميزة وتعلم الطفل عدم الطمع وحب والقناعة بما يملكه.

قصة لؤلؤة أفعى الكبرى قصص قصيرة للأطفال
قصة لؤلؤة أفعى الكبرى قصص قصيرة للأطفال

القصة

ذات مرة كانت هناك شجرة أثاب كبيرة خارج المدينة، وكانت أفعى الكبرى تعيش داخل تجويف تلك الشجرة، كان لها لؤلؤة على رأسها.

كانت الكوبرا تخرج من ذلك التجويف في كل صباح، وتنام تحت أشعة الشمس قرب تلك الشجرة.

اعتاد الناس الذين يعيشون في تلك المدينة على جلب الحليب لتلك الكوبرا حتى تشبع ولا تؤذي أحد.

كان هناك تاجر أحجار كريمة يدعى حسان وكانت له ابنة تدعى دليلة، وكانت دليلة مولعة جدا بالأحجار الكريمة واعتادت على جمع العديد من الأحجار الكريمة.

لكنها لم تكن راضية عما جمعته من الأحجار، لأنها لم تمتلك لؤلؤة تلك اللؤلؤة موجودة فقط على رأس الكوبرا.

كلما كانت دليلة تفكر بلؤلؤة الكوبرا، كانت تنظر إلى الأحجار الكريمة التي لديها على أنها قطعة من الزجاج فقط.

اقرأ أيضا : قصة الشبح وأهل القرية قصص قصيرة للأطفال.

وفي أحد الأيام سمع الدليل أن الكوبرا التي تعيش داخل تجويف شجرة على في المدينة كانت لها لؤلؤة على رأسها وعلمت أن الكوبرا تخرج من تجوس الشجرة خلال النهار وتنام تحت أشعة الشمس.

وإن الناس يقدمون الحليب لهذه الكوبرا، فقررت أن علي الحصول على تلك اللؤلؤة بأي ثمن.

وراحت تفكر في الأمر وبعدها استدعت صائد الأفاعي، وحين وصل إليها أمرته بذهاب إلى شجرة الاثاب على مشارف القرية في الليل وقتل الأفعى وإحضار اللؤلؤة التي على رأسها وأعطته بعض المال.

صائد الأفاعي ذهب إلى تلك الشجرة في الليل وقتل تلك الكوبرا واحضر لؤلؤة الكوبرا.

شعر الدليلة التي حصلت على لؤلؤة الكبرى بالسعادة الغارمة، أبقت جميع الأحجار الكريمة المتبقية جانبا، ثم بدأت دليلة ترتدي لؤلؤة كبرى.

سمع ملك الكوبرا عن الحادث الذي وقع لهذه الكوبرا فقرر الانتقام.

غير ملك الكوبرا من هيئته وتحول إلى هيئة تاجر أحجار كريمة واستأجر منزلا بالقرب من منزل دليلة ثم بدأ يعيش حياة فارهة.

اقرأ أيضا : قصة الجاموس الشبح قصص قصيرة للأطفال.

أعد ملك الكوبرا الذي سمي نفسه فيسكي وليمة ودعي رجلين من التجار وكان من بينهم حسان وهو والد دليلة.

أراد ملك الكوبرا فيسكي أن يتقرب من والد دليلة بهدف الانتقام، لذلك كان من بين المدعوين لتلك الحفلة.

وكان يعرف نفسه لناس علي أنه تاجر أحجار كريمة وأنه زار مختلف البلدان.

تدريجيا أصبح ملك الكوبرا فيسكي مقربا من حسان تاجر الأحجار الكريمة ووالد دليلة، عندما  رأى حسان ثروت فيسكي ولطفه أعجب به حسان كثيرا.

وفي يوم من الأيام أعطى ملك الكوبرا العديد من الأحجار الكريمة الثمينة لحسان كهداياه وطلب منه قائلا :- من فضلك زوجني من ابنتك.

معتقدا أنه لا يمكن أن يجد مثل هذا الزوج الصالح لابنته، حتى لو بحث في أي مكان في العالم وافق حسان على ذلك.

مع علم دليلة عن عظمة زوجها المستقبلي وهي تنظر إلى ملك الكوبرا من خلال النافذة وشعرت بالسعادة.

كان حسان قد حدد موعدا لإتمام حفل الزفاف وبدأ باتخاذ الترتيبات وأنفق الكثير من المال.

أرسل ملك الكبرى سلة مليئة بالأحجار الكريمة إلى دليلة كهدية لها في ذلك اليوم، وتم زفافهم كما خطط له بعد ذلك دخل ملك الكوبرا ودليله إلى غرفة زفافهم ثم قال لها :- لقد قتلت الكوبرا وأخذت لؤلؤة الكبرى من على رأسها، لقد ارتكبت خطأ لا يغتفر، ويجب أن تعاقبي على فعلتك الشائعة تلك.

ثم ظهر كأنه ثعبان كبير ولدغ دليله وهكذا انتقم ملك الكوبرا فيسكي من دليله وأخذ فيسكي لؤلؤة الكبرى من دليله وذهب بعيدا.

اقرأ أيضا : قصة الإناء السحري قصص قصيرة للأطفال.

قصة لؤلؤة أفعى الكبرى قصص قصيرة للأطفال