قصة 2 لصوص ورجل مسكين قصة قصيرة للأطفال

مقدمة عن القصة

قصة 2 لصوص ورجل مسكين هي قصة قصيرة للأطفال يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بأن لا ينشر إلا قصص مميزة مثل قصة اليوم التي تتميز بأنها قصة قصيرة للأطفال الصغار.

تعتبر قصة 2 لصوص ورجل مسكين بأنها قصة قصيرة للأطفال تحكي عن رجل يتعرض للنصب دون أن يعلم فكيف هذا سنعرف المزيد من التفاصيل في القصة بالأسفل والتي تعتبر قصة قصيرة للأطفال مميزة ومرحة.

قصة 2 لصوص ورجل مسكين قصة قصيرة للأطفال
قصة 2 لصوص ورجل مسكين قصة قصيرة للأطفال

القصة

ذات مرة كان هناك باحث يدعى فهيم درس مختلف العلوم ولكن لم يكن لديه أي حكمة أو منطق، وفي أحد الأيام اتصل أحد الرجال الأثرياء بفهيم وهذا الرجل الثري كان يعيش في القرية المجاورة من قرية فهيم وتواصل معه ليتبرع ببقرة لفهيم.

ولأن هذا الرجل الثري يحب العلماء فكانت هذه البقرة كهدية لفهيم فشعر فهيم بالسعادة لأنه حصل على بقرة مجانية.

وبعد أن ذهب فهيم لهذا الرجل الغني وأخذ البقرة وأثناء العودة كان عليه أن يسير في غابة وبالفعل ذهب فهيم.

وأثناء سير فهيم في الغابة مع البقرة رآه اثنين من اللصوص وقال أحدهم للآخر :- انظر إليه يبدو أنه شخص بريء ويمكننا أن نأخذ البقرة منه بسهولة.

وعلى الفور تبع اللصوص فهيم بصمت واقتربوا منه ثم قام أحد اللصوص بإزالة الحبل من حول رقبة البقرة وربطها حول عنقه ثم أخذ اللص الثاني البقرة وذهب في طريق آخر.

وعندما ذهب اللص الثاني بعيدا عنهم واختفى عن الأنظار بدأ اللص الأول في سحب الحبل فظن فهيم أن البقرة تسحب الحبل.

نظر فهيم إلى الوراء وعندها شاهد رجل مكان البقرة في الحبل فأصيب بالصدمة وشيء من الخوف.

فقال اللص لفهيم :- سيدي لقد تخلصت من اللعنة بسببك لقد عدت إلى شكل إنسان مرة أخرى شكرا لك فأنا لا أعرف كيف أسد لك هذا الإحسان طوال عمري.

فقال فهيم :- هل هذا صحيح؟ وكيف أصيبت بهذه اللعنة؟

فقال اللص :- يا سيدي لقد فقدت أبواي في طفولتي ثم ربتني عمتي عندما كبرت لم أسعى للقيام بأي عمل وأصبحت شخص عديم الفائدة وكنت أيضا العب القمار وأدمنت الكحول وفي أحد الأيام عمتي التي لم تسامحني لعنتني وقالت سوف تصبح بقرة وسوف يضربك الجميع وعندها فقط سوف تتعلم درس ولن تتخلص من هذه اللعنة إلا إذا أمتلكك أي باحث وعالم وبما أنك أنت عالم عظيم لقد أصبحت إنسان مرة أخرى هذه هي قصتي.

فقال فهيم :- أنا لست بحاجة إلى البقرة لكنني سعيد لأنك تخلصت من هذه اللعنة ويمكنك المغادرة الآن ولا تنسي بأن تفعل ما تخبره به عمتك وكن شخص صالح والا أصابتك اللعنة مرة أخرى.

اقرأ أيضا : قصة 4 إخوة وكومة العظام قصة قصيرة للأطفال.

وبعدها شكر اللص فهيم مرة أخرى وذهب بعيدا وعاد إلى صاحبه اللص ثم أخذوا البقرة إلى منزل الرجل الثري بسرعة وقال أحد اللصوص لرجل الثري :- لقد طلب منا صاحب هذه البقرة ايعادة هذه البقرة وجلب مبلغ من المال أفضل له من البقرة أنه يحتاج إلى المال على ما يبدو فهل تعطينا المال بدلا من البقرة؟

فقال الرجل الثري :- لماذا لم يخبرني فهيم بأنه يحتاج إلى المال.

وبعد التفكير في ذلك اشترى تلك البقرة من هؤلاء اللصوص وأعطاهم مبلغ ضخم من المال.

وبعد عودة فهيم الي قريته بدأ بأخبار الجميع في القرية بانه ساعد شخص مسكين لتخلص من اللعنة وكان سبب في تحولة من بقرة الى رجل من جديد.

وكان جميع القرويين يضحكون من كلام فهيم عند سماع القصة وعلم الجميع أن أحدا ما قد خدع ذلك الرجل البريء وانتشر الخبر حتى وصل الخبر إلى الرجل الثري.

قام الرجل الثري باستدعاء فهيم ولم يخبره بشأن اللصوص وأنهم أخذوا منه المال ولم يريد الرجل الثري بان يحرج فهيم لأن هؤلاء اللصوص خدعوه وأراد أن يعوضه بشيء آخر فعند مجيء فهيم قال له حينها :- يا سيد فهيم أن البقرة التي تبرعت بها لك قد هربت منك وجاءت إلى حظيرتي ولا يصح أن تكون البقرة التي تم التبرع بها المرة السابقة أن تختارها هذه المرة أيضا فرجاء اختر شيء آخر.

وعندما رأى فهيم نفس البقرة غضب وقال للبقرة حينها :- لماذا أنت احمق وما الذي اعادك الي شرب الكحول ولعب القمار مرة اخري؟ الا تحترم كلماتي ونصيحتي لك على الاقل وهل تعتقد انني سوف اساعدك لكي تتخلص من لعنتك هذه المرة؟ لا أظن هذا.

وبعد ذلك غادر فهيم من ذلك المكان معتقداً بأن الرجل قد أصابته اللعنة مرة أخرى وقد تحول إلى بقرة بسبب سوء خلقه.

اقرأ أيضا : قصة الإسوارة الذهبية قصة قصيرة للأطفال.

قصة 2 لصوص ورجل مسكين قصة قصيرة للأطفال