قصة خداع الأسد

مقدمة عن القصة

قصة خداع الأسد هي قصة جميلة للأطفال الصغار مقدمة لكم من موقع حكايات أطفال المعروف بأنه يحتوي علي أجمل قصص أطفال قبل النوم.

قصة خداع الأسد تحكي عن أسد يحصل علي فريسة في يوم من الأيام ويأمر اتباعه وهم الثعلب والذئب بأن لا يأكلون من هذه الفريسة حتى يعود فماذا حدث يا ترى هذا ما سوف نعرفه في القصة بالأسفل.

قصة خداع الأسد
قصة خداع الأسد

القصة

في يوم من الأيام في غابة عاش اسد وكان لديه الثعلب والذئب خادمان لديه.

وذات مرة رأى الاسد انثى الابل التي شردت بعيدا عن قطيعها عن طريق الخطأ، وهي الان تجلس تحت شجرة وبسرعة انقض عليها الاسد ومزق احشائها.

في هذه الأثناء خرج جمل صغير على قيد الحياة من بطن هذه الناقة حينها تناول الاسد لحم الناقة ولكنه شعر بالاسف على الجمل الطفل وهكذا لم يسبب الأذى للجمل الصغير واخذه الى كهفه حيا.

اقرأ أيضا : قصة الأرنب والثعلب العراف.

قال الاسد للجمل الصغير: “يا صغير لا تخف انا أسبب لك أي ضرر”.

ثم بدأ الأسد ومجموعته التجوال معا في الغابة والاستمتاع بالحياة ومع مرور الأيام كبر الجمل الصغير وأحبه الأسد كثيرا ولم يتمكن ان يعيش لحظة دونه.

وذات يوم خاض الأسد حربا مع فيل قوي وأصيب الأسد بجروح بالغة حتي وصل به الحال أنه لا يتمكن حتى من السير أربع خطوات لذلك لم يتمكن من الاصطياد وكانت أفراد المجموعة يتضورون جوعا أيضا.

اقرأ أيضا : قصة الأسد والقرد.

قال الاسد لأفراد مجموعته: “قوموا بخداع حيوان من الغابة وجلبه الى هنا وحينها سوف أقضي عليه وبهذه الطريقة ستنتهي مشكلة الحاجة الي الطعام”.

عندما قال الاسد هذا بعدها ذهب أفراد المجموعة الى الغابة للعثور على فريسة ولكن لم يجدوا اي شيء.

حينها فكر الثعلب وقال لنفسه: “إذا قضينا علي هذا الجمل سيكون لدينا ما يكفي من الطعام على الأقل لبضعة أيام، ولكن الملك لن يقتله لذا يجب أن نجد فكرة”.

اقرأ أيضا : قصة غراب يريد أن يصبح طاووس.

حينها قال الثعلب للجمل: “صديقي الجمل، هل رأيت حالة الملك؟ لإنقاذ حياته اذا ضحيت بجسمك سوف تحصل على فرصة لانقاذ حياته وسوف تذهب للسماء”.

كان الجمل الصغير بريئا وصدق كلمات الثعلب انه يحصل على فرصة للتضحية بحياته لإنقاذ حياة الملك وهذا الامر جعله سعيدا.

حينها قال الجمل الصغير: “انا مستعد للموت من اجل الملك”.

حينها قال الثعلب هذا للأسد وأخبره ان الجمل مستعد لهذه التضحية فشعر الأسد بالسوء لبعض الوقت.

اقرأ أيضا : قصة مرض الوهم.

وبعد بعض الوقت قال الأسد لنفسه: “اراد الجمل التضحية بحياته للذهاب الى السماء فلماذا اعارضه؟ ولكن لن اقتله بنفسي”.
بعد التفكير ماليا اعطى الاسد موافقته ثم هجم الثعلب والذئب علي الجمل حتي الموت.

في هذه اللحظة حزن الأسد علي فراق صديقة الصغير فقال الأسد حينها للذئب والثعلب: “ساتمشى قليلا وارجع، حتى ذلك الحين احترسوا لا احد يجب ان يلمس لحم الجمل”.

ذهب الأسد للماشي ثم فكر الثعلب وقال للذئب: “يا اخي انت تبدو جائعا استغل الوقت. سيأتي الاسد هذه القطعة من لحم الجمال”.

اقرأ أيضا : قصة الأب والابن مع الحمار.

ثم بدأ الذئب تناول اللحم بعدها قال الثعلب: “ايها الذئب جاء الأسد، اجلس جانبا حتى لا يشتبه بك”.

جاء الأسد ورأى أن قلب الجمل قد اختفى حينها زأر الأسد وقال: “من اكل من الجمل دون أذن مني؟ انا سوف اقضي عليه في هذه اللحظة”.

كان الذئب خائفا جدا ولم يتمكن من التفوه بكلمة ثم قال الثعلب له: “لماذا تنظر الي؟ كنت اقول لك الا تأكل من الجمل، فالملك لن يرغب في ذلك، فلتواجه العواقب الآن”.

اقرأ أيضا : قصة اتحاد الضعفاء.

عند سماع ما قاله الثعلب كان الذئب خائفا حقا وبدأ في الركض بأسرع ما يمكن.

في هذا الوقت على نفس الطريق كان قطيع من الجمال قادما نحوهم وكان أحد جمال القطيع يحمل جرس حول عنقه وكان يقرع بصوت عال.

عند سماع هذا قال الاسد للثعلب: “هذا صوت مضحك جدا لم اسمعه من قبل فاذهب واعرف ما هو مصدر الضجيج”.

اقرأ أيضا : قصة الغربان والثعبان.

ذهب الثعلب إلى الأمام ثم عاد مرة اخرى خائفا وقال للأسد: “أيها الملك يجب أن تركض بسرعة كبيرة، إذا كان يمكنك هذا من فضلك ارجوك ايها الملك”.

فقال الأسد وهو متعجب: “لكن لماذا وماذا حدث؟”

اقرأ أيضا : قصة رحلة إلى مهرجان المرح.

فقال الثعلب: “أيها الملك هذا هو ملاك الموت نفسه وهو غاضب للغاية عليك وقد جلب معه قطيعا من الجمال وللاعلان وصوله، علق جرسا حول عنق واحد من الجمال، فلتهرب بسرعة ارجوك ايها الملك من فضلك”.

كان الأسد خائفا وهرب عند سماعه قصة الثعلب وحينها تمكن الثعلب من تناول لحم الجمل بمفرده.

اقرأ أيضا : قصة سارق طعام الأسد.