web analytics

قصة الشبح المفترس الذي يحب العمل قصص خيالية للاطفال

مقدمة القصة

تصنف هذه القصة علي أنها من قصص خيالية للاطفال يقدمها لكم موقع حكايات اطفال وتعد هذه القصة واحدة من قصص الأطفال المضحكة والتي يمكن أحتسابها من قصص اطفال قبل النوم والتي ترسم علي وجه طفلك السعادة وتساعده في النوم الهادئ .

قصة الشبح المفترس الذي يحب العمل

القصة

رجل كان يمر بغابة. كان متعبا وجلس تحت شجرة للراحة وكان بالقرب من الشجرة بعض الشجيرات . وفجأة سمع الرجل صوت صافرة . نهض الرجل وذهب للنظر بين الشجيرات . رأى زجاجة ملقاة وسط تلك الشجيرات . كان صوت الصافرة قادمة من داخل الزجاجة .

فتح الرجل الزجاجة للنظر من الداخل وهو يتعجب . فأذا بدخان أسود كثير يخرج من الزجاجة علي الفور عند فتحها . ارتفع الدخان عاليا في السماء . ثم تحول الدخان إلى شبح. لقد كان شبحًا ضخماً للغاية وكان طوله مثل الشجرة .

كان الشبح أحمر اللون. كان لديه عيون حمراء ، وأقراط ذهبية كبيرة في أذنيه. وتكلم الشبح قائلاً :”أعطني بعض الأعمال أو سأأكلك”. كان الرجل خائفًا للغاية . وسأل الشبح: “ما نوع العمل الذي تريد القيام به ؟”

أجاب الشبح ” أي نوع من العمل سأقوم به ، لقد سمحت لي بالخروج من الزجاجة ، لذا عليك أن تعطيني الأعمال لأقوم بها . يجب أن أستمر في العمل ليلا ونهارا. في اللحظة التي تتوقف فيها عن إعطائي العمل ، سألتهمك “.

قال الرجل ” خذني إلى منزلي ”  . التقط الشبح الرجل . في نصف ثانية وصل إلى منزل الرجل . مرة أخرى ، قال: “أعطني بعض العمل لأقوم به أو سأأكلك”. قال الرجل ” اجعل لي قصرًا كبيرًا  “.

في بضع دقائق كان القصر جاهزاً . قال الشبح مرة أخرى بصوت عالٍ : ” أعطني بعض العمل وإلا سأأكلك “.

قال الرجل ” أحضر لي الكثير من الذهب والمجوهرات “. في بضع ثواني كان الذهب والمجوهرات والكنوز تملأ المكان من حول الرجل . قال الشبح :” أعطني بعض العمل وإلا فسأأكلك “.

قال رجل لشبح :” أريد الحصول علي ملابس جميلة لارتدائها ” في الحال أحضر الشبح الملابس. قال الشبح: “أعطني بعض العمل وإلا فسأأكلك “.

فقال الرجل لشبح ” أريد الحصول علي بعض الطعام “. في ثانية واحدة وجد الرجل الطاولة مليئة بأطعمة لذيذة . حاول أن يأكل ، لكنه لم يحصل على الوقت . قال الشبح مرة أخرى ، ” أعطني بعض العمل وإلا سأأكلك “.

استمر الرجل في إعطاء العمل للشبح مراراً وتكراراً . ولم يستطع تناول الطعام على الإطلاق . عندما جاء الليل ، لم يسمح له الشبح بالنوم . قال الشبح : “أعطني بعض العمل وإلا فسأأكلك “.

أصبح الرجل قلق للغاية . كيف يمكنه الأكل ؟ كيف يمكه النوم ؟ إذا لم يجد عملاً أكثر وأكثر ، فإن الشبح يأكله.

ثم فكر الرجل فكرة. وقال الرجل للشبح ، ” أصنع عمودًا طويلًا يصل ارتفاعه إلى السماء . وكن سريعًا في التنفيذ “

في بضع دقائق عاد الشبح وقال : “العمود جاهز “. ” والآن أعطني بعض العمل أو سألتهمك “.

قال الرجل ” الآن اسمع بعناية “. تسلق العمود حتى تصل إلى القمة . ثم قم بالنزول حتى تصل إلى الأرض ، ثم قم يصعود إلى الأعلى وبعدها عُد للأرض مرة أخرى . واستمر في القيام بذلك حتى أقول لك أن تتوقف. وتذكر أن تحرص علي الا تضيع في الوقت “.

كان الشبح سعيدًا جدًا ، لأنه لديه الآن الكثير من العمل للقيام به . صعد العمود ، نزل ، صعد ، نزل. وواصل القيام بذلك.

شاهد الرجل لبعض الوقت . ثم ذهب إلى الداخل وأكل الطعام الذي أحضره الشبح . بعد ذلك ذهب للنوم .

في صباح اليوم التالي نهض وخرج. رأى الشبح يتجه صعوداً وهبوطاً علي العمود طوال الوقت . الرجل كان سعيدا جدا .

مرت عدة أيام. ظل الشبح يواصل الصعود والهبوط . وبعد مرور شهر كان لا يزال يفعل ذلك . لقد شعر الآن بالتعب قليلاً . قال للرجل “أرجوك يا سيدي ، هل لي أن أتوقف الآن ؟ لقد صعدت للقمة ثم النزول للأسفل علي العمود لمدة شهر “.

قال الرجل لشبح بصوت عالٍ “كيف يمكنك التوقف ؟” “لا يمكنك التوقف حتى أخبرك ، لذلك استمر في الصعود والهبوط حتي أمرك بشئ أخر “.

مرت ثلاثة أشهر أخرى . وأصبح الآن الشبح متعب حقا. قال الشبح : “سيدي ، لم أعد أستطيع القيام بذلك. يجب أن أتوقف الآن “.

قال الرجل :” يمكنك التوقف بشرط واحد ، يجب أن تذهب بعيدًا عن هنا وألا تعود أبدًا مرة أخري “.

قال الشبح ” أعدك بذلك “.

قال الرجل :” جيد جدًا ، أذاً تتوقف الآن . وانزع هذا العمود وخذة في يدك وأنت تغادر . “

التقط الشبح العمود وركض بعيداً . لم يره الرجل مرة أخرى.

أقرأ أيضاً : قصة الأميرة المحبوبة وأختها الأميرة المغرورة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق