قصة خاتم سحري قصص أطفال جديدة وجميلة

مقدمة عن القصة

قصة خاتم سحري هي من قصص أطفال جديدة وجميلة يقدمها لكم موقع حكايات أطفال المعروف بتقديم أفضل قصص أطفال جديدة وجميلة.

تعتبر قصة الخاتم السحري من قصص أطفال جديدة وجميلة تدور أحداثها حول رجل يريد الثراء السريع وبالصدفة يجد خاتم سحري وهنا تبدأ المغامرة في افضل قصة من قصص أطفال جديدة وجميلة.

قصة خاتم سحري قصص أطفال جديدة وجميلة
قصة خاتم سحري قصص أطفال جديدة وجميلة

القصة

ذات مرة كان هنالك مزارع يدعى ياسر وكان يعيش في إحدى القرى وكان يكسب الكثير من المال لكنه لم يكن راضي عن ذلك وأراد أن يصبح ملياردير في وقت قصير وتدريجيا بدأت الأفكار السيئة تسيطر عليه.

وفي يوم من الأيام ذهب لحضور حفل زفاف في قرية مجاورة مع بعض الأقارب وأثناء الليل كان يشعر بالملل وأثناء التجول شاهد منزل على أطراف القرية واعتقد أنه يمكن أن يعثر على مال أو كنز في هذا المنزل القديم.

وبدأ يبحث في كل مكان فرأى شيء ساطع في خردة ملقاة على الأرض وجد خاتم ذات فص من الأحجار الكريمة وعلى الفور أخذ ذلك الخاتم وارتداه في إصبع يده اليمنى.

بعد الزواج كان ياسر عائد إلى قريته مع أقاربه وفي الطريق قرر أخذ قسط من الراحة لبعض الوقت فذهب إلى شجرة على مقربة من هناك ثم اخرج ياسر الذي جلست تحت ظل الشجرة الخاتم وبدأ يقلبه حول إصبعه.

في البداية قلب حجار الياقوت الأزرق في تلك الحلقة في اتجاه كفه وعلى الفور حدث شيء عجيب هو أنه وجد الجميع يبحث عنهم وهو بجوارهم ولا يستطيعون رؤيته والجميع يتكلم عن اختفائه ويتساءلون إلى أين ذهب.

سمع ياسر كلماتهم كلها وعلى الفور أعاد ياسر الياقوت الأزرق في ذلك الخاتم باتجاه الأعلى فقال أحد الأقارب بعد ذلك :- لقد جاء ياسر تعالى دعنا نذهب.

ثم عرف ياسر سر هذا الخاتم وهو إذا أدار  فص الياقوت الأزرق باتجاه كف يده فلا أحد يستطيع أن يراه وفي هذا الوقت خطرت على بال ياسر أفكار سيئة.

وكان يقول لنفسه الآن يمكنني سرقة الجميع بواسطة هذا الخاتم السحري يمكن أن أصبح مليارديرا قريبا.

وبعد ذلك ذهب إلى المنزل ثم لف ياسر نفسه مستخدم قطعة قماش وذهب إلى أغنى رجل في القرية ويدعى حسان وعند الاقتراب من بيته أدار فص الياقوت الأزرق في الخاتم السحري نحو كفه وبعد التأكد من أنه غير مرئي لأي شخص ذهب ياسر إلى مكتب حسان.

اقرأ أيضا : قصة الإناء السحري قصص أطفال جديدة وجميلة.

أخذ كل الذهب والمال وعاد إلى منزله ونظرا لأن ياسر كان في شكل غير مرئي فإن أفراد عائلة حسان لم يلاحظوا أي شيء.

وعندما فتح حسان المكتب في الصباح لم يجد الذهب والمال في المكتب وبكى وراح يقول إن لصن ما قد سرق كل ثروته وقدم شكوى إلى قاضي تلك القرية.

منذ ذلك الحين بدأ ياسر يسرق الأشياء الثمينة من الأغنياء في تلك القرية كل يوم مستخدم هذا الخاتم السحري وبما أنه كان يسرق الأشياء الثمينة ولا أحد يستطيع أن يراه لم يشك أحد به.

وبدأ في جمع ثروة كبيرة من خلال سرقة الذهب والمجوهرات والأشياء الثمينة في القرية.

وفي يوم من الأيام اجتمع كل القرويون وكانوا يتحدثون عن عمليات السرقة التي تحدث في قريتهم وذهب ياسر أيضا إلى هناك وبدأ التفاعل معهم.

فقال أحد الرجال هناك أن عمدة القرية يعرف بالفعل عن هذه السرقات لقد عين حراس كثر لكنه لم يجد السارق نحن نعيش في خوف في هذه القرية لأن أي منزل معرض للسرقة وهذا أمر لا يمكن القبول به في هذه القرية أبدا.

اقرأ أيضا : قصة الفتاة الحكيمة قصص أطفال جديدة وجميلة.

وحين سمع ذلك ياسر الذي يقف بين الرجال تظاهر أنه لا يعلم شيء وقال ببراءة :- أريد أن أخبركم بشيء خطير أنهم ليسوا لصوص الذين يقومون بهذه السرقات.

فوجئ القرويون وقال رجلا مسنن هناك :- إذا كنت تعرف من الفاعل أخبرنا بذلك حتى نبلغ عمدة القرية ونسعى لمعاقبتهم.

فقال ياسر :- اعتقد أننا لا نستطيع القيام بذلك لكنني سوف أخبركم بما أعلم وهو أن هناك شبح يقوم بجميع عمليات السرقة في قريتنا وهذا الشبح صنع كنزا من الذهب المسروق والمال. وأنا متأكد من ذلك.

فقال أحد القروين :- يا ياسر كيف يمكنك أن تقول إن الشبح هو من قام بكل هذه السرقات.

فقال ياسر :- لقد رأيت شيء غريب في الأيام الماضية وابتعدت مسافة عن القرية وفي وقت لاحق كنت فاقدا الوعي تحت شجرة هناك على مشارف القرية الناس الذين كانوا يأخذون الماشية للرعي رشوا الماء على وجهي وايقظوني وهناك في الغابة رأيت شيء غريب جدا………..

اقرأ أيضا : قصة شبح الغابة قصص أطفال جديدة وجميلة.

وهكذا قام ياسر بإعداد قصة وجعل الجميع يصدقونه ثم بدأ الناس بلعن هذا الشبح وبدأ الموضوع ينتشر ويتكلم فيه القرويون حتى علم شبح حقيقي الذي كان يعيش على شجرة في القرية بتلك القصة.

غضب الشبح من أن ياسر كان يكذب على الناس ويقول إن الشبح هو من يفعل كل ذلك فقرر أن يلقن ياسر درس.

اعتقد ياسر أن لا أحد يشتبه به والناس يعتقدون أن الشبح الذي كان يقوم بالسرقات وقرر أن يسرق بيت عمدة القرية فذهب إلى هناك في تلك الليلة وأدار فص الياقوت الأزرق في ذلك الخاتم نحو كفه وبعد التأكد أنه غير مرئي لأي أحد دخل إلى غرفة المجوهرات في منزل عمدة القرية.

جاء الشبح الذي كان يعرف خطة ياسر إلى منزل عمدة القرية وتنكر وكأنه نملة صغيرة وقام بعض إصبع ياسر فأصبح إصبعه احمرا ومتورم في المكان الذي عضته النملة فيه ومع ذلك لم يتمكن ياسر من تحمل الألم ومن دون أي تفكير صرخ ياسر بصوت عال وأزال الخاتم من إصبعه.

وحين سمع عمدة القرية ضجيج في غرفة المجوهرات استدعى الحراس الذين وصلوا على الفور وألقوا القبض على ياسر وأخذوه إلى عمدة القرية .

فقال عمدة القرية لياسر :- قلت للجميع أنا هناك شبح من يقوم بعمليات السرقة ولكن أنت من كان يقوم بهذه العمليات في القرية وكنت تريد إبعاد الشبهات عنك يجب أن أضعك في السجن مدى الحياة.

الشبح الذي كان يراقب ما حدث اعتقد أن ياسر قد حصل على العقوبة المناسبة فشعر الشبح بالسعادة وذهب من هناك وهو يضحك.

اقرأ أيضا : قصة تحول رجل إلى نمر قصص أطفال جديدة وجميلة.

قصة خاتم سحري قصص أطفال جديدة وجميلة